وظائف









مشوار فلسطيني?

مشوار إلى حيفا


صورة للجزء السفلي من حديقة البهائيين، ومنظر لمدينة حيفا من خلال الحدائق




سياحة حول العالم

مدينة استنبول


الجامع الأزرق، اسطنبول






 
الطنطورية
2014-10-24

الطنطورية، أي بنت الطنطورة، وهي قرية ساحليّة فلسطينية مهجّرة تقع جنوبي مدينة حيفا.
تحكي رواية الطنطورية القصة الفلسطينية، من خلال شخصية رقيّة (بطلة القصة) ابتداءاً من طفولتها على سواحل البحر الأبيض المتوسط في قرية الطنطورة قبيل المذبحة التي نفذتها العصابات الصهيونية في قريتها في العام 1948 ومروراً بأحداث حياة رقيّة والشخضيات الأخرى المرافقة لها، في مخيمات اللجوء، في الضفة الغربية وفي لبنان، أحداث مجزرة صبرا وشاتيلا عام 1982 في لبنان، ثم أحداث أخرى توالت في مع أحباب رقيّة في الدول العربية والأوروبية.

تتطرّق الكاتبة في هذه الرواية إلى شتى تفاصيل ونواحي حياة الفلسطينيين، من الناحية الاجتماعية وعلافات القربى والزواج، ومن الناحية السياسية فتتحدّث عن المقاومة السلمية والمقاومة المسلّحة، والمقاومة الأدبية والأكاديمية، من خلال الصحافة ومراكز الأبحاث، وذالك من خلال الخوض في تفاصيل الشخصيات التي تحيط رقيّة من جيران وأبناء وبنات وأقرباء وأصدقاء.

إذا ما كنت ممّن قرؤوا الرواية وانتهوا، ومن ثم اكتشفت أن الكاتبة مصريّة، فستتعجّب من قدرة إنسانة مصرية وتمكنّها من تفاصيل دقيقة حول الرواية الفلسطينية، إلا أن بعض هذا التعجب قد يبطل، عندما تعرف أنها زوجة الكاتب الفلسطيني مريد البرغوثي ووالدة الشاعر الفلسطيني، تميم البرغوثي.

إقتباسات من رواية الطنطورية لرضوى عاشور:
"عند موت من نحبّ نكفّنه. نلفّه برحمة ونحفر في الأرض عميقاً. نبكي. نعرف أننا ندفنه لنمضي إلى مواصلة الحياة. أي عاقل ينبش قبور أحبابه؟ ما المنطق في أن أركض وراء الذاكرة وهي شاردة تسعى إلى الهروب من نفسها، شعثاء معفرة مروعة مسكونة بهول ما رأت؟ لماذا أركض وراءها، هل أريد قتلها لأعيش، أم أسعى لإحيائها وإن مت بعدها لأنه... لأن ماذا؟ أصيح فجأة: ملعون أبو الذاكرة. يلعن إمها وسماءها ويوم كانت ويوم تكون."







لإضافة تعليق

الاسم:     

البلد:      

الموضوع:

التعليق:








تصميم الموقع: منال صعابنة
| للاتصال بنا: daleeli.site@gmail.com | Copyright © 2007 - 2017, All rights reserved.
       الطنطورية