عاشق في ثوب صديق
2009-02-14

لا أطيق ..
يا سيدتي ..
ضقت ذرعا ..
ولا أطيق ..

فانا بدمائي امشي .. قربك .. هذا الطريق ..
امنع الدمعات عني ..
حاملا جرحي العميق ..
مرغما .. اقنع نفسي ..
أنني حر .. طليق ..
أنني عدت لعقلي ..
أنني منك أفيق ..

لست صديقك يا مولاتي ..
كفاك قولا باني صديق !!
لست شقيقك يا قاتلتي ..
عشقي اكبر من خوف شقيق !!
فكفى ألقابا سئمتنا ..
وامنعي أوراقي من التمزيق ..
فانا أهواك .. وتدرينَ ..
بأني أكثر من رفيق ..

فأنا أرجوك بأن تقفي ..
كي تمنعي إعصارا وحريق !!
أن تمنعي عينيك عني ..
ليزول ارتباكي الأنيق ..
لأجلس قربك في المقهى ..
من دون مراقبة الإبريق ..
لاضمك دون مراوغتي ..
لعيون تعتنق التحديق ..

سئمتنا القصة يا بحري ..
وتعبت من دور الغريق ..
فانا احتاجك في قلبي ..
طيرا ..
يحملني على التحليق ..
حبا ..
يلغيني ..
يبنيني ..
عشقا يمحو جرحي العتيق ..

لست صديقك يا مولاتي ..
فكفى كذبا ..
وكفى لعبا ..
وكفى قصصا تأبى التصديق ..

لست شقيقا ..
لست رفيقا ..
امقتها سياسات التلفيق ..

المسي كفي ..
ضمي عيني ..
علنا في شارعنا العتيق ..
فمتى كانت قلوب العشق ..
تسجن في ظلمات التعليق ..
ومتى كانت طيور الأرض ..
تمنعها كلمه من التحليق ..

قوليها علنا ..
أهواه ..
وامنحي عيني ذاك البريق ..
ودعيني أعاملك علنا ..
كالزمرد ..
كالعقيق ..

وأعلني أني يا سيدتي ..
لم أكن يوما صديقا ..
ما بيننا اكبر ..
من صديق !!
مصطفى عاطف قبلاوي



مصطفى عاطف قبلاوي



لإضافة تعليق

الاسم:     

البلد:      

الموضوع:

التعليق:






تصميم الموقع: منال صعابنة
| للاتصال بنا: daleeli.site@gmail.com | Copyright © 2007 - 2020, All rights reserved.
       عاشق في ثوب صديق - مصطفى عاطف قبلاوي